الــــــعـــــــزيـــــزيـــــة


Free CursorsMyspace Layou


    القرضاوي: يجب حماية الأسرة من الأفكار الشاذة

    شاطر
    avatar
    حسين الكاشف

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 25/06/2011
    الموقع : h_e_20102002@yahoo.com

    القرضاوي: يجب حماية الأسرة من الأفكار الشاذة

    مُساهمة  حسين الكاشف في الأحد يونيو 26, 2011 11:37 am

    أكد علماء الدين المسلمون والمسيحيون واليهود أن الأسرة وِفقًا لكافة الشرائع السماوية هي التي تنتج عن رباط شرعي بين رجل وامرأة وينجبون أولادًا شرعيين، مشددين في مؤتمر الدوحة لحماية الأسرة، والذي أنهى أعماله بالعاصمة القطرية الثلاثاء على ضرورة مواجهة ما أسموه الهجمةَ الشرسة التي تهدد بدمار الأسرة وتفكيكها وصولاً إلى تدمير المجتمعات والبشرية جمعاء.



    فمن جانبه أكد الداعية الإسلامي د. يوسف القرضاوي على أهمية الحوار بين الحضارات والأديان والثقافات في هذه المرحلة الخطرة لحماية الأسرة والبشرية، وقال إنه لو صارت الأمور كما ينشد دعاة الأفكار الشاذة لانتهت البشرية بعد جيلٍ واحد من خلقها.



    وأكد العلامة الإسلامي أن أبناء الديانات السماوية الثلاث جاؤوا إلى مؤتمر الدوحة ليقولوا نفس الكلمة ويتبنوا المواقف ذاتها، مؤكدًا أن البشرية أسرة واحدة خلقها رب السماوات والأرض، ومشيرًا إلى أن الديانات الثلاث ترفض الشذوذ والإجهاض، وترفض العلاقات الجنسية بين الرجل والمرأة خارج رباط الزواج.



    من ناحيته أكد بابا الإسكندرية وبطريارك الكرازة المرقصية شنودة الثالث أن جميع الديانات السماوية تجمع على أن الزواج رباط شرعي وليس اجتماعيًا يجريه رجل الدين وتوثقه الحكومات لغايات الحفاظ على أنساب الأطفال وحقوقهم.



    وأكد البابا شنودة أن أي علاقة جنسية تتم بين رجل وامرأة دون رابط شرعي لا تعتبر في عرف الأديان السماوية زواجًا وإنما خطيئة، وأكد أن الله منذ البداية خلق الرجل والمرأة ليعمرا الأرض، معتبرًا أن الشذوذ الجنسي استخدام خاطئ للحرية، فيه الكثير من التجاوز على أوامر الله وحقوق البشرية.



    وأضاف شنودة أن اتفاق الديانات السماوية الثلاث قد يلعب دورًا إيجابيا في حماية الأسرة، لكنه شدد على أن ذلك لا يمكن أن يتم دون دعم الحكومات والمنظمات الدولية، موضحًا أن خطورة الوضع تتمثل في أن بعض الدول تخشى حملة الأفكار الهدامة للأسرة- أي الشواذ- وتحاول مجاملتهم لعدة أسباب، منها على سبيل المثال كسب تأييدهم في الانتخابات.



    وفي هذا السياق حذَّر رئيس منظمة "نحو التقاليد" في الولايات المتحدة الحاخام اليهودي دانيال لابن من أن الخطر الأخلاقي الذي تواجهه البشرية من خلال ظهور تيارات فكرية تدعو إلى إعادة تعريف الأسرة، أكبر بكثير من الخطر السياسي أو الخطر التكنولوجي الذي عرفه العالم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 20, 2018 5:25 pm